إعجاز السنة| أضرار الخمر

وقت الإصدار : يناير ١،١٩٧٠
كل شخص منا يعلم أن شرب الخمور والكحول مضر جدًا بالصحة مهما كان قليلًا، ولهذا قد حرمها الله علينا وحذرنا منها رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولهذا السبب دعونا نتأمل معكم هذه الدراسات العلمية الحديثة ونتأمل أيضًا كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم حذر من هذا الأمر قبل أربعة عشر قرنًا.

مخاطر شُرب الخمر.
في دراسة علمية جديدة، يقول العلماء أن الخمر أو الكحول يتحول في الكبد إلى سُم ثم ينتقل بعد ذلك إلى جميع أعضاء الجسم، ويؤثر أيضًا على نظام مناعة الجسم؛ حتى إن الكميات القليلة جدًا منه من الممكن أن تسبب في الإصابة بالسرطان.
ففي مقالة نُشرت على موقع بي بي سي حول الخمر تؤكد أن الخمر مهما كان قليلًا فإنه يضر بالصحة. كما تقول العالمة سالي ديفر كبيرة أطباء إنجلترا، إن هذه الدراسة تفيد بأنه ليس هناك كميات غير مضرة وأن شرب الخمر مهما كان بسيطًا أو بكميات قليلة قد يسبب عددًا كبيرًا من الأمراض المميتة ومنها السرطان. فقد أظهرت هذه الدراسة أنه بغض النظر عن تأثير الكحول على الكبد هناك مخاطر صحية أوسع مثل ضغط الدم وأمراض القلب وبعض أنواع السرطانات وهذه المخاطر لا يعرفها كثير من الناس.

الإعجاز العلمي في السنة النبوية.
منذ أربعة عشر قرنًا لم يغفل النبي صلى الله عليه وسلم مثل هذه الظاهرة الخطيرة جدًا والتي هي منتشرة بشكل كبير جدًا في مجتمعاتنا الإسلامية في هذا العصر الذي نعيشه الآن. ولهذا،فقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من شُرب هذه الخمور في حديث عظيم وخطير جدًا حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اجتنِبوا الخمرَ فإنها أمُّ الخبائثَ)، رواه النسائي. فانظروا معي وتأملوا هذا الحديث، النبي صلى الله عليه وسلم سمي الخمر بأم الخبائث فهي مفتاح كل شر، وهذا يدل على حرصه صلى الله عليه وسلم على أمته بل على الناس جميعًا.