إعجاز القرآن| القلب هو العقل!

Release time : Jan 1,1970
اعتقد العلماء قديمًا بأن الكبد هو العضو الأساسي في جسم الإنسان وأنه هو المسؤول عن تخليق الدم وإرساله لباقي أعضاء الجسم.ولكن الحقيقة العلمية التي يعرفها الجميع هي أن القلب هو مضخة الدم في جسم الإنسان. إن القلب هو العضو الأساسي في الجهاز الدوراني لأنه هو الذي يضخ الدم إلى باقي الأعضاء عن طريق الانقباض بشكل منتظم. و هذه الانقباضات هي التي تضخ الدم وتقوم بتوزيعه على أعضاء الجسم من خلال الشرايين والأوعية الدموية. يزن القلب حوالى 250-350 جراماً بالتقريب، ويضخ حوالي 5-7 لتر من الدم في الدقيقة الواحدة، بما يعادل حوالي 7600 لتر يوميًا. كل هذه المعلومات تُعد قديمة للبعض، ولكن اكتشف العلماء حديثًا معلومة جديدة عن القلب وقد تحدث عنها القرآن الكريم من قبل. فدعونا نتأمل معًا المعلومة الجديدة، ومن ثم نتأمل في الآية القرآنية والإعجاز بها.

الإنسان يُفكر بعقله أم بقلبه؟
اكتشف العلماء خديثُا بعد العديد من الأبحاث والدراسات أن القلب ليس مجرد مضخة للدم بل هو أكثر من ذلك. يتحدث العلماء اليوم عن دماغ موجود في القلب يتألف من أكثر من أربعين ألف خلية عصبية أي أن ما نسميه بالعقل موجود في مركز القلب وهو الذي يقوم بتوجيه الدماغ لأداء المهام المطلوبة منه.

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
والعجيب في هذا الاكتشاف الحديث أن القرآن الكريم تحدث عن هذه الحقيقة الطبية منذ أربعة عشر قرنا حين قال الله سبحانه وتعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِى ٱلْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَآ أَوْ ءَاذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا ۖ فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى ٱلْأَبْصَٰرُ وَلَٰكِن تَعْمَى ٱلْقُلُوبُ ٱلَّتِى فِى ٱلصُّدُورِ) (الحج:46). وهذه الآية عزيزي القارئ تُثبت وتقو ما يكتشفه العلماء في هذا العصر وهو أن القلب هو الذي يفكر وهو الذي يعقل و هو الذي يدرك. وهذا الإعجاز القرآني يؤكد على أن هذا الكتاب الذي نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نزل من عند الله الواحد الأحد.